معنى الإدراك

ما هو الإدراك:

يُعرَّف الإدراك بأنه فعل وتأثير المعرفة. الكلمة تأتي من اللاتينية الإدراك والتي بدورها تتكون من الجسيمات مع، والتي تعني "معًا" أو "الكل" ، و gnōscō أو gnōscere وهو ما يعني "معرفة" أو "الحصول على فكرة".

وبالتالي ، فإن الإدراك هو ملكة الكائن الحي التي تسمح له بتسجيل وتفسير المعلومات التي يتلقاها من خلال التجربة والإدراك والذاتية.

تتضمن عملية الإدراك استخدام المهارات العقلية مثل الانتباه والذاكرة والمشاعر والتفكير والقدرة على حل المشكلات واتخاذ القرار وأخيراً التعلم.

يتكرر استخدام مصطلح الإدراك في تخصصات مثل علم النفس وعلم الأعصاب وعلم الاجتماع والفلسفة والأنثروبولوجيا وعلم المعلومات. يشير الأخير إلى أنه يوجد اليوم تنظير حول إمكانية تنفيذ العمليات المعرفية من قبل كيانات غير بشرية.

أنظر أيضا:

  • معرفة.
  • الإدراك.

الإدراك حسب علم النفس

بالنسبة لعلم النفس ، يعتبر الإدراك عملية معقدة يتم فيها تحقيق مراحل مختلفة:

  1. الإدراك: يتعلق بالتقاط المحفزات الخارجية والداخلية من خلال الحواس.
  2. الانتباه: العملية التي يركز فيها الكيان قدراته العقلية على المعلومات التي يتلقاها.
  3. التعلم والذاكرة: الأول ينطوي على اكتساب معرفة جديدة أو تعديل وتوسيع المعرفة السابقة ، بينما يتضمن الثاني القدرة على تخزين تلك المعلومات وتشفيرها واسترجاعها.
  4. اللغة: سواء كانت شفهية أو مكتوبة أو إيمائية ، فهي تتيح نقل المعرفة المكتسبة.
  5. العاطفة: عملياتها تشبه الإدراك "العقلاني".
  6. التفكير وحل المشكلات: يسمح الاستدلال بتقييم المعلومات التي تم الحصول عليها ويسهل تحديد الحلول.
  7. ما وراء المعرفة: يشير إلى الوعي الذي يطوره الموضوع حول تعلمه.

كذا:  الدين والروحانية علم التكنولوجيا الإلكترونية الابتكار